فيصل الحلاق شهيدا

طالت يد الغدر المناضل الشيوعي فيصل الحلاق (أبو مضر ) بعد استدراجه من قبل قتلة مجهولين وتم اكتشاف جثمانه مع اثنين أخرين مجهولي الهوية قرب قرية الكريم في مدينة سلمية يوم البارحة الواقع في 25/12/2012   وبعد الكشف عن الجثمان تبين ان استشهاده ناتج عن طلق ناري في الرأس ومازالت سيارة الاجرة التي يعمل عليها مفقودة .

يذكر ان المناضل الشهيد فيصل الحلاق من مواليد قرية (أميل ) عام 1954 و درس في المعهد المتوسط الزراعي وانتمى الى حزب العمل الشيوعي في مقتبل العمر واعتقل في مدينة حلب على خلفية انتمائه  السياسي عام 1987وقدم الى محكمة أمن الدولة العليا سيئة الذكر والصيت وحكمت عليه بالسجن لمدة اثني عشر عاما قضى منها اكثر من احدى عشر عاما قبل ان يطلق سراحه بسبب وضعه الصحي ليتابع نشاطه العام في الحياة السياسية السورية ومع اندلاع الثورة السورية سارع لاستكمال مهمته الوطنية التي حملها على عاتقه وكان  أحد المشاركين السلميين فيها متميزا بصلابته ووضوح رؤياه السياسية .

يتقدم حزب العمل الشيوعي  بأحر التعازي لرفاقه ومناضلي الثورة ولأسرتيه الكبيرة والصغيرة

نعاهد الشهيد على مواصلة النضال لتحقيق أهداف شعبنا في الحرية والديمقراطية والكرامة التي ناضل  ورفاقه من أجلها

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: